من نحن؟ طاقم "مدرسة"

دانيئيل دوتان, عمره 30 وهو محامٍ ومشتشار في الكنيست- البرلمان الاسرائيلي. يقدم لمشروع "مدرسة" استشارة قانونية ويساعد في تسويق المشروع وإدارته. يحب نادي مكابي حيفا ولعبة الكلمات المتقاطعة وكتابة الشعر والتصوير. ونادي مكابي حيفا.

جيلعاد سيفيت - عمره 25 عاما ويسكن في القدس ويدرس في الجامعة العبرية في القدس. هو مؤسس مشروع "مدرسة" والمعلم في الفيديوهات والمسؤول عن مجال اللغة العربية وعن الخطة الدراسية بالتعاون مع ياردين. من هوياته الاستماع الى الموسيقى ودراسة البوذية والإجتماع مع اصدقائه بعد الدوام.

شيم براشي- عمره 25 عاما, ويسكن في موديعين. يدرس الإنتاج الموسيقي وتحرير الصوت. هو المصور والمحرر الرئيسي والمسؤول عن الموسيقى والساوند في مشروع "مدرسة". هو خبير في الموسيقى والفلسفة وسبونجبوب.

جال كريميرسكي, عمرها 26. اصلها من رامات هاشارون وتسكن حاليا في القدس. تدرس الإسلام والشرق الأوسط والعلوم السياسية في الجامعة العبرية ومسؤولة عن الجانب الاداري في المشروع. تحب التنزه والتصوير.

وردة قيسر, عمري 25 عاما, ساكنة في القدس. انا خريجة بكالوريوس في علوم اللغة والادب العربية واحب القطط والكتب والملابس المستعملة. اساعد في كتابة وتحرير المادة الدراسية لموقع مدرسة.

ياردين ليختيرمان, عمرها 20 وتسكن في تل ابيب. المسؤولة عن مجال اللغة العربية وعن الخطة الدراسية بالتعاون مع جيلعاد. من هوياتها ركوب الدراجات والاستماع الى موسيقى إيندي عربي ودفع الضرائب.

نوعة فينكلشتين

عمرها ٢٩ عاما وتسكن في القدس. مصممة جارفيك ورسامة .تحب اليوجا وتحب الصبحيات وتحب اشياﺀ حلوة

ماتان إيشيد- عمره 25 عاما, ويسكن في القدس ويدرس علم النفس والفلسفة في الجامعة العبرية في القدس. ماتان بدأ فكرة تعليم العربية على الانترنت مجانا مع جيلعاد. هو مسؤول عن إدارة الموقع وتطويره. ماتان يبحث عن معنى الحياة في الحُمُّص.

أورن فلد, عمره 24 ويسكن في القدس. هو مصمم الجرافيك في مشروع "مدرسة". أورن يحب المشي وركوب الدراجة وممارسة فعاليات مملة اخرى. من مشجعي هبوعيل كتمون.

 

اية خلايلة، عمري 24 عام، أصلي من سخنين، طالبة علاج وظيفي في الجامعة العبرية. مساعدة في تطوير المواد بمدرسة، أعمل كمرشدة ومجندة أموال بجمعية سلام(CFP) في الولايات المتحدة. أحب التعرف على ناس مثيرة للاهتمام والسفر حول العالم. وبالطبع، مطربتي المفضلة هي فيروز.

يوفال كاتس

عمره ٢٥ عاما ويسكن في لهافيم في جنوب البلاد. كان من ماسسي الموقع واشترك في كتابة البرنامج التعليمي وتحضير اوراق التمارين.

ما هو مشروع مدرسة؟

مشروع "مدرسة"- موقع إلكتروني لتعليم اللغة العربية العامية مجاناً - هدفه تقديم حل لمشكلة أساسيّة في المجتمع الإسرائيلي وهي عدم معرفة اللغة العربية لدى الناطقين باللغة العبرية. وعلى الرغم من أنّ الكثير من التلاميذ اليهود يتعلمون العربية في المدارس فإن معظمهم لا يستطيعون التحدث باللغة العربية لأنهم يتعلمون اللغة الفصحى فقط. إن اللغة الفصحى لغة جميلة ومهمة جداً ولكنها وحدها لا تكفي لإعطاء التلميذ القدرة على التَكَلُّم بشكل بسيط وطبيعي. يشكل العرب حوالي 20% من سكان إسرائيل (تقريبا 1.6 مليون نسمة) وكل الدول المجاورة لإسرائيل لغتها الرسمية اللغة العربية، ولذلك من الغريب ألّا يتعلم الناطقون باللغة العبرية في الحصص الدراسية ولو جملةً واحدةً يمكنهم أن يستعملوها عند لقاء شخص لُغَتُه العربية. تقول الحكمة: "الحاجة أم الاختراع" وتلبية لهذه الحاجة أقمنا مشروع "مدرسة" - موقع الكتروني لتعليم اللغة العربية العامية مجاناً. موقع "مدرسة" موقع بسيط ويسهل على المتصفحين استعماله وهو أيضاً مجاني إيماناً مِنّا بأن لكل إنسان الحق في دراسة اللغة العربية. وهذا الموقع هو الموقع الوحيد في البلاد الذي يقوم بتوفير دروس اللغة العربية العامية المجانية. ويحتوي كل واحد من هذه الدروس على شريط فيديو مدته حوالي 30 دقيقة. ويبدأ كل شريط فيديو بمحادثة قصيرة باللغة العربية العامية يتم شرحها لاحقاً بما في ذلك تعليم الكلمات الجديدة والقواعد اللغوية المستعملة في المحادثة. وإضافةً إلى شريط الفيديو يحتوي كل درس على ورقة تلخيص القواعد اللغوية وقائمة الكلمات الجديدة والتمارين. ونسعى الى أن يكون مشروع "مدرسة" مشروعاً ذا فوائد اجتماعية حيث يكون بوسع المتصفّحين في الموقع التَّمَرُّن على التحدث باللغة العربية العامية مع بعضهم البعض عبر صفحة الفيسبوك الخاصة بالمشروع. ونعتزم أيضاً عقد اجتماعات عبر الإنترنت لممارسة التمارين والنشاطات اللغوية ومناقشة المواضيع المتنوعة. ويُذكر أن هنالك مواقع اخرى لتعليم اللغة العربية العامية ولكنها ليست مجانية. علاوة على ذلك فإننا نؤمن بأن موقع "مدرسة" باستطاعته جذب الشباب وطبقات أخرى من المجتمع الإسرائيلي بسبب بساطته وتوافره. كما أننا نوصي من بدأ دراسة اللغة العربية العامية عبر موقع "مدرسة" بتوسيع معلوماته وقدراته اللغوية بواسطة المواقع الالكترونية والمصادر الأدبية والإمكانيات الأخرى المنصوح بها في موقعنا. إنّ هدفنا هو تعليم اللغة العربية العامية وبذلك تحسين التواصل بين الوسطين، العربي واليهودي، وتكوّن مجتمع إسرائيلي جديد لا يحسب اللغة العربية لغة غريبة أو لغة عدو.

כל הזכויות שמורות | מדרסה | 2014-2018